ثانوية رحــال بــن أحمـــــد التأهيلية

تعليمية تربوية توجيهية ترفيهية تواصلية


    فرض محروس رقم 5 تصحيح

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 78
    تاريخ التسجيل : 29/12/2009

    فرض محروس رقم 5 تصحيح

    مُساهمة  Admin في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 7:55 am

    أجب عن الأسئلة التالية:



    1- أبرز ثلاثة تقابلات بين الفلسفة والأسطورة.

    2- بين دور العامل السياسي في نشأة الفلسفة.

    3- كيف كانت البداية الأولى لفعل التفلسف؟

    4- هل كان سقراط فيلسوفا طبيعيا أم سوفسطائيا؟ ولماذا؟





    · أجوبة مقترحة:



    1- لقد ظهرت الفلسفة في بلاد اليونان كتفكير مقابل للتفكير الأسطوري. ويمكن أن نذكر ثلاثة تقابلات بينهما؛ فالسطورة هي خطاب شفوي يعتمد على السرد الخيالي ويحكي عن الآلهة والمغامرات الخيالية، بينما نجد الفلسفة خطابا مكتوبا يعتمد على الاستدلالات والبراهين وينتج لنا أفكارا عقلية مجردة.



    2- لقد ساهمت عدة عوامل في ظهور الفلسفة عند اليونان، من أهمها العامل السياسي الذي تمثل في ظهار النظام الديمقراطي الذي تجسد في نظام الدولة –المدينة. وقد عرف هذا النظام سيادة النقاش والحوار وحرية الفكر وطرح كل القضايا للنقاش العلني لا سيما في الأغورا أو الساحة العمومية.





    3- لقد تميزت البداية الأولى للتفلسف ببحث الفلاسفة الطبيعيين، مثل طاليس وأنكسمنس وهيراقليطس، في أصل الكون والطبيعة اعتماد على حدوس عقلية فلسفية تتجاوز التفكير الأسطوري الخيالي الذي كان سائدا من قبل.



    4- لم يكن سقراط فيلسوفا طبيعيا لأنه حول اهتمام الفكر الفلسفي من البحث في الوجود الطبيعي إلى البحث في الوجود الإنساني، كما أنه لم يكن من زمرة السوفسطائيين لأنه قضى حياته كلها يحاربهم ويختلف معهم؛ فقد كان يرفض ادعاءهم للمعرفة وتوظيفهم لها في الحصول على المال والمصلحة الشخصية، كما كان يرفض قولهم بنسبية الحقيقة.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 1:49 am